الرئيسية / أخبار / رأي / متى يتعلم ولد عباس ” فن الحديث” بدل ” الهدرة”؟ !

متى يتعلم ولد عباس ” فن الحديث” بدل ” الهدرة”؟ !

يوما بعد يوم، تتوالى أخطاء الأمين العام لحزب جبهة التحرير جمال ولد عباس، لتصل أحيانا إلى درجة ” الخطايا”، من دون أن تتصدى له جهة ما، لتضع حدا لتصريحاته  غير المبررة، وغير المقبولة، خاصة من ” سياسي” تربى في أحضان النظام، ويقول عن نفسه، إنه يقود حزب النظام ، بل وأنه هو النظام؟ !

آخر” خطايا” ولد عباس، تصريحه أمس بخصوص وجود 26 مواطن صحراوي ضمن قافلة شهداء الطائرة العسكرية التي سقطت ببوفاريك وراح ضحيتها 257 شهيدا. هل كان ولد عباس ” ملزما” بالكشف عن هوية ركاب الطائرة، ولماذا نصب نفسه متحدثا باسم الحكومة وباسم وزارة الدفاع التي اكتفت بالإعلان عن الحادثة المؤلمة في وقتها، وبإعلان عدد الشهداء في الوقت المناسب وبالطريقة المناسبة إعلاميا وسياسيا؟

قد يقول قائل، إن الإعلان عن هوية 26 صحراوي من بين ركاب الطائرة المنكوبة، يعد أمرا عاديا، وهذا صحيح، لأن هؤلاء الشعب الصحراوي كله يتواجد في مخيمات منصوبة على أراضي جزائرية، وليس امامهم سوى الجزائر تفتح أبوابها لهم للعلاج في مستشفياتها والدراسة في جامعاتها، ولكن ما الذي كان سيضيفه ولد عباس وهو يكشف في وقت غير مناسب عن وجود عدد من الصحراويين ضمن قائمة الشهداء؟ الجواب: لا شيء، سوى أنه منح فرصة مجانية لأطراف مغربية كي تشحذ سكاكينها وتهاجم الجزائر وهي تبكي شهداءها وتبكي مصابها الجلل !

الواقع أن ” خطايا” ولد عباس كثرت، والراجح أنه لا ولن يتفطن لهذه الخطايا، وهو يعتقد جازما أنه هو النظام وهو السلطة وهو الحكومة وهو الجزائر، والدليل انه أصبح يتحدث بلسان الحكومة، متجاوزا كل الاعراف والبروتوكولات، وليس أدل من ذلك سوى تصريحه قبل نحو عشرة أيام من ولاية تمنراست يقول ” أعلن بصفة رسمية ترقية عشر ولايات منتدبة إلى مصاف ولايات بصلاحيات كاملة” !

من أين لولد عباس أن يعلن بصفة رسمية، وهو رئيس حزب فقط، وبأي حق يسطو على إحدى مهام وزير الداخلية، والوزير الأول.. أسئلة لا تحتاح إلى إجابات، ولكنها تمهد لحقيقة عميقة، هي ان السيد ولد عباس، ينبغي عليه ان يتعلم ” فن الحديث”، بدل ” الهدرة”.

سعيد مقدم

رئيس تحرير الموقع، مقدم نشرة الأخبار ومنشط برامج، وكاتب صدرت له عدة مؤلفات

عن سعيد مقدم

سعيد مقدم
رئيس تحرير الموقع، مقدم نشرة الأخبار ومنشط برامج، وكاتب صدرت له عدة مؤلفات

إقرأ أيضا

رأي: حدود الدبلوماسيّة

كتب: سعيد مقدم التهبت مواقع التواصل الاجتماعي في الجزائر، خلال هذا الأسبوع، في أعقاب “تغريدة”، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *