الرئيسية / أخبار / تونس : محتجون يحرقون مركزا للشرطة

تونس : محتجون يحرقون مركزا للشرطة

أحرق محتجون مركزا للشرطة بمنطقة “المظيلة”، على بعد حوالي 10 كلم من ولاية قفصة جنوب-غرب تونس، عقب مواجهات مع قوات الأمن.

ذكرت وكالة الانباء التونسية، نقلا عن بيان لوزارة الداخلية ،أن حوالي 700 شخص “تجمهروا أمام مركز الأمن الوطني بالمظيلة ورشقوا أعوانه بالحجارة في مرحلة أولى، ثم  أقدموا على حرق المركز بعد انسحاب الوحدات الأمنية”. وذكر البيان أن مجموعة أخرى كانت قد حاولت، في وقت سابق من يوم أمس، منع الحافلات من نقل العمال إلى مواقع إنتاج الفوسفاط بالمظيلة، بتحريض من المسؤول عن الحافلات” الذي استدعته الشرطة  إلى مركز الأمن للتحقيق معه، قبل إطلاق سراحه بعد ذلك لتهدئة الأوضاع، دون أن يمنع ذلك عملية حرق المركز المذكور.

ونقلت الوكالة عن شهود عيان أن المناوشات بين المحتجين و أعوان الشرطة ” اندلعت بالقرب من مصلحة نقل عمّال شركة فسفاط قفصة، بوسط بلدية المظيلة، لتمتد إلى مواقع أخرى وخاصة بالقرب من مركز الأمن الوطني الذي قام المحتجون برميه بالحجارة، فيما ردّت قوات الأمن باستعمال الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجّين قبل أن تنسحب هذه القوات من محيط هذا المركز.

وتشهد مدينة المظيلة التونسية، منذ نهاية الأسبوع المنصرم، موجة من الاضطرابات والاحتجاجات، اندلعت إثر إعلان الوفد الحكومي عن جملة من القرارات والمشاريع المتعلّقة بدفع التشغيل والتنمية بالجهة، إلاّ أن معتصمين مطالبين بالتشغيل بمعتمدية المظيلة اعتبروها “غير كافية باعتبار أنهم لا يعرفون حصّة منطقتهم من برامج التشغيل المعلن عنها”

عن سعيد مقدم

سعيد مقدم
رئيس تحرير الموقع، مقدم نشرة الأخبار ومنشط برامج، وكاتب صدرت له عدة مؤلفات

إقرأ أيضا

ممثلة فرنسية تفعل ما عجز عنه سياسيون عرب

رفعت الممثلة الفرنسية ” لبنانية الأصل” منال عيسى، لا فتة كتب عليها باللغة الإنجليزية ” …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *