الرئيسية / أخبار / باحث بولوني:  استلهمنا مقاومة المحتل الروسي من تاريخ الجزائر

باحث بولوني:  استلهمنا مقاومة المحتل الروسي من تاريخ الجزائر

قال مؤرخ بولوني، إن مقاومة الجزائريين للمحتل الفرنسي، خلال القرن التاسع عشر، شكلت مثالا اقتدى به الشعب البولوني في تنظيم مقاومتهم ضد المحتل الروسي.

ذكر المؤرخ البولوني يان ستانيسلاف سيشانوفسكي، أمس في ندوة نظمها معهد سرفنتاس بالجزائر العاصمة، حول “المهاجرين  السياسيين البولونيين بالجزائر و اسبانيا خلال القرن الـ 19”، أن “كفاح الجزائريين ضد المستعمر الفرنسي كان نموذجا لتحضير  الثورة ضد الاحتلال الروسي”، كما أن جنودا و مواطنين بولونيين مدنيين اختاروا آنذاك المنفى إلى فرنسا هروبا من القمع الممارس ضدهم في بلدهم، فقامت بتجنيدهم قسرا ضمن قوات الحملة الفرنسية لكنهم سرعان ما تعاطفوا مع “كفاح الجزائريين العادل” ضد المستعمر  الفرنسي.

وقال سيشانوفسكي إن “البولونيون تعاطفوا سريعا مع القضية الجزائرية، كونهم كانوا يعتبرون كفاح الجزائريين نبيلا و نضالهم عادلا و كان الضباط البولونيين ضد المطامع الامبريالية و الاستعمارية لفرنسا” حيث كانوا يعتبرون هذا الاحتلال “جريمة ضد الانسانية”.

و يعد سيشانوفسكي، الحاصل على شهادة في التاريخ و العلاقات الدولية, استاذا في جامعة فارسوفيا ، سبق له أن اشتغل في مكتب رئيس الوزراء كما ترأس المكتب البولوني لقدامى الحرب و ضحايا القمع.

وأج

عن سعيد مقدم

سعيد مقدم
رئيس تحرير الموقع، مقدم نشرة الأخبار ومنشط برامج، وكاتب صدرت له عدة مؤلفات

إقرأ أيضا

متهم بالتخابر مع إسرائيل: إعادة محاكمة المدون تواتي مرزوق يوم 21 جوان

قرّر مجلس قضاء بجاية، إعادة برمجة محاكمة المدون تواتي مرزوق، يوم 21 جوان الجاري، بعد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *