الرئيسية / أخبار / بين مندّد ومرحّبْ .. زيارة “أردوغان” تقلب الساحة رأسا على عقبْ

بين مندّد ومرحّبْ .. زيارة “أردوغان” تقلب الساحة رأسا على عقبْ

زيارة رئيس تركيا “رجب طيب أردوغان” إلى الجزائر، لم تمر مرور الكرام، سجال كبير شهدته الساحة السيّاسية وحتى على مواقع التواصل الاجتماعي، كما كتب الكاتب الفرنكفوني  “كمال داود” : “أنت غير مرحب بك في الجزائر يا أردوغان”، ليرد رئيس حركة مجتمع السلم “عبد الرزاق مقري”: “المنتقدون خونة وعملاء للاستعمار الفرنسي”.

صورة من الأرشيف

ما إن تم الإعلان رسميا عن زيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى الجزائر حتى تعالت أصوات عديدة بين مرحب ومتهجم. البداية بالكاتب الفرنكفوني المثير للجدل كمال داود، الذي كتب مقالا عنونه بالبنط العريض “أردوغان .. أنت غير مرحب بك في الجزائر” مشيرا إلى أنه شارك حسبه في أعمال قتل وسجن.

بضعة أسطر كانت كافية لإشعال فتيل سجال تلقفه الجزائريون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حيث دافعت شريحة منهم عن زيارة أردوغان، مذكرين “داود” بتناقضه الصارخ وهو في وقت قريب كان من أوائل المدعوين إلى وجبة عشاء رفقة الرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون” خلال زيارته الأخيرة للجزائر.

رئيس حمس “عبد الرزاق مقري” لم يفوت الفرصة كذلك ودافع بشراسة عن زيارة “أردوغان”، بل حتى وصف منتقديها بالخونة وعملاء الاستعمار والممسوخین.

زيارة وإن اهتم البعض بشكلياتها السطحية، إلا أنها في نظر الحكومة أعمق بكثير، نظرا لأبعادها الهامة في شقيها الاقتصادي والأمني، فمخرجات اللقاء حسب تصريحات رسمية، ستعطي دفعا أكبر  للمبادلات والشراكات القائمة بين البلدين، سيما لمكانة تركيا اليوم في الشرق الأوسط و دور الجزائر بالمقابل في حوض المتوسط، كما ستكون فرصة سانحة لتحليل الوضع الإقليمي والدولي سيما بمنطقة الشرق الأوسط والمغرب العربي والساحل.

 

عن مصطفى زياتين

مصطفى زياتين
كاتب، صحفي بالقسم الثقافي ومقدم أخبار بقناة نوميديا، صاحب كتابي "ليلاً، أحدث الياسمين عنكْ"، و"وجعُ الحديث"، حائز على عدة جوائز وطنية وعربية.

إقرأ أيضا

متهم بالتخابر مع إسرائيل: إعادة محاكمة المدون تواتي مرزوق يوم 21 جوان

قرّر مجلس قضاء بجاية، إعادة برمجة محاكمة المدون تواتي مرزوق، يوم 21 جوان الجاري، بعد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *